حليب ماما
Hzaya

حليب ماما

قصة حليب ماما تسهل شرح مفهوم الرضاعة الطبيعية بشكل بسيط للطفل (3-7 سنوات)،، تناسب الأخ الأكبر المنتظر لقدوم أخ جديد ويرغب أهله في تجهيزه نفسيا لمعنى الرضاعة وما تتطلب من اهتمام للطفل الجديد، بحيث يكون واثق أن ارتباط والدته بالطفل الجديد والتصاقها به ورضاعتها له لا تعني أن اهتمامها أو حبها له قد قل، هذا الأمر يراه الطفل واضحا حتى في الرسوم،،،
وكذلك تناسب الطفل المحاط بأمهات مرضعات من العائلة أو الأصدقاء، أو ببساطة لكل طفل قد تكون لديه تساؤلات أو لإعادة برمجة الجيل الجديد على فطرة الرضاعة الطبيعية وأنها الخيار البيولوجي في زمن سيطرت عليه ثقافة الرضاعة الصناعية في الوسائل الإعلامية.